لماذا العلاقات العامة ؟

يعرف رجل العلاقات العامة بأنه الرجل الأوركسترا في مؤسسته ، لكن بالتأكيد ليس القائد الإداري فيها .

فهو يمتلك كل الأساليب التي تمكنه من جعل مؤسسته موجودة على الخارطة الواسعة للمؤسسات المماثلة لنشاط مؤسسته ، كما يترتب عليه مسؤوليات و واجبات تجعل منه المحرك الرئيس في مؤسسته .

كما تعرف العلاقات العامة بأنها فلسفة للعلاقات العامة الاجتماعية ، تبدأ بالسوبر ماركت و تنتهي بالعلاقات الدولية ، كما يصفها الدكتور ( نزار ميهوب ) مدير الأكاديمية السورية للعلاقات العامة و مدير برنامج العلاقات العامة في العالم العربي.

و موظف العلاقات العامة اسمه : ( سفير النوايا الحسنة بين مؤسسته و مؤسسة أخرى).

لكنه يعمل داخل مؤسسته بنظام ( تكاتف االأيادي على السفينة).

أما كأشخاص غير ممتهنين للعلاقات العامة فمن الضروري جداً تدريب الذات على امتهان العمل بالعلاقات العامة و تطبيقها في التعاملات اليومية لأنها تجعل الحياة أكثر سهولة ،و تختصر في الوقت و الجهد لتحقيق الأهداف و المصالح ، و لتجعل من الشخص العامل بها من الناجحين إجتماعيا على المستوى الشخصي و العام.

في قسم العلاقات العامة سنتعرف على العلاقات العامة كعلم و كفن من فنون التواصل الإجتماعي و كأداة خطيرة لتحقيق النجاحات .

سأتحدث عن النشأة و المفهوم و التعريف و تفريقها عن باقي العلوم المتداخلة معها كالتسويق و الإعلان.

سنرصد الأساليب و المهارات التي تجعل منا رجال أوركسترا ناجحين في حياتنا العملية و المهنية .

و عن طريقها سنتعلم فنون أساسية لم يكن يخطر في بالكم أنها مهمة لرجل العلاقات العامة ، كالصوتيات و مخارج الحروف و فن الخطابة و التقديم و الالقاء ، و كفن الإتكيت و آداب الموائد و الاحتفالات و آداب استخدام الهاتف مثلا ، أو تقديم بطاقة العمل ، تحليل الخطوط الكتابية و المراسلات الرسمية ، تحليل الخطب الشفهية ،و ادارة الأزمات في حملات ضخمة ، و غيرها من الفنون و المهارات.

العلاقات العامة بحر واسع لا زال يقبل النظريات الحديثة فيها ، و لازال في تطور مستمر ليواكب تطورات العصر و أحياناً يسبقها.

 

عن تاج عبادي

ماجستير قانون دولي -دبلوم في العلاقات العامة الدبلوماسية -مديرة وكالة BEE SEASONS للعلاقات العامة عضو النادي السوري للعلاقات العامة تكتب في أدب الرسائل و الرواية الواقعية.

شاهد أيضاً

مفهوم العلاقات العامة

تعددت التعريفات التي تحاول أن تقارب مفهوم العلاقات العامة كواقع نظري و مفهومها كواقع عملي …