الرئيسية / الاقسام التخصصية / عيش اللحظة / لماذا لم أنجح بقانون الجذب ؟ و هل هو حقيقي ؟

لماذا لم أنجح بقانون الجذب ؟ و هل هو حقيقي ؟

لماذا لم أنجح بقانون الجذب ؟ و هل هو حقيقي ؟

  • قانون الجذب :

الكثير منا سمع عن هذا القانون .. والكثير منا بحث عن تقنيات ووسائل ليبطق قانون الجذب في حياته .. البعض نجح والبعض لم ينجح .. فما السر إذاً ؟

لكي نكتشف السر علينا أن نعود لجذورالقوة المحركة لهذا القانون .. ولكي ندرك هذه القوة علينا أن نعلم التالي :

ما نراه بأعيننا ونتفاعل بسلوكنا وتصرفاتنا وكل الأدوات التي نراها والمخططات والسعي بشكل عام في حياتنا اليومية ما هو إلا 20% فقط من حقيقة ما يحرك عالمنا الخاص .. أين الـ80% إذاً ؟

هنا يكمن السر العميق .. إنه الوعي الروحي أو ما يُعرف بـ”اللاوعي” .. فإذا كانت المعتقدات الموجود فيه سلبية .. لن تنفع أي تقنية جذب لأي شيء مالم نصحح هذه المعتقدات .. كيف ذلك؟

لنأخذ على سبيل المثال جذب المال ((مع أني لا أفضل جذب المال)) ولكنه متدوال أكثر شيء بين الناس ..

إذا لم تفهم سيكولوجية تفكير الفقير وسيكولوجية تفكير الغني لن تستطيع الدخول في كارما الغنى ..

وكلمة كارما الغنى تعني كتلة طاقية تجمع الاشخاص الأغنياء وبالطبع يوجد كتلة للفقر كتلة للصحة كتلة للمرض .. الخ

وقِس على ذلك أي أمر آخر ..

من أهم القواعد لتوجيه الجذب نحو ما نريد فهو يعمل معنا ولكن في الغالب لما لا نريد” … جملة قالها الدكتور وين داير : “كلما قلت للكون أريد كذا .. أريد كذا .. سيأتيك الرد .. أريد كذا أريد كذا .. ولكن عندما تقدم الساعدة للاخرين سيأتيك الرد .. كيف أستطيع مساعدتك..؟؟”

لا يوجد في الحياة شيء مجاني ..حتى النفس عندما تأخذ شهيق حتماً ستدفع زفير ..

ما الفائدة من هذا الكلام ..؟؟

لكي تحصل على ما تريد ركز على أثمن شيءٍ في الوجود .. ما هو ..؟؟

إنه “المعلومة” .. كل الأغنياء يدركون هذا السر .. ((أثمن شيءٍ في الوجود هو المعلومة))

ولذلك نسمع الكثير من الكلام الذي يحثُّ على هذا الأمر “اطلب العلم من المهد الى اللحد”

وقد قال الله تعالى في القرآن الكريم : ” هل يستوي الذين يعلمون والذين لا يعلمون”

لذلك قلت في البداية لا أفضل جذب المال .. لأن المال ليس غاية ولا وسيلة …وإنما صفة ملازمة لأي هدف تريد بلوغه .. فمتى ركزت على الهدف بشكل صحيح يأتي المال ..

أما أن تجذب مال أو شهرة بحد ذاتها .. سينتهي بك الأمر للطمع والجشع .. فقيمتك ليست بما تملك أو بشهرتك وإنما بم تمنح للآخرين ..

آخر قاعدة مهمة أيضاً .. “كلما تعلقت بالشيء أكثر كلما ابتعد عنك أكثر”

وهذا ينطبق على الاشياء المادية والعلاقات وكل شيء في الحياة ..

الصحيح أن تعيش الكمال بداخلك (ففيك انطوى العالم الأكبر) فلا تربط سعادتك بأي شيء وإنما الاشياء ستكون مجرد قيمة مضافة لما لديك أصلاً .. فالكون لا يعطي محتاج ..

بقلم : فارس القبيطري

 لزيارة الموقع الشخصي لفارس قبيطري اضغط هنا

عن فارس القبيطري

فارس القبيطري ماستر معالج بطاقة الحياة برانا هيلينك دبلوم تنمية بشرية ادارة شركات وافراد ومؤسسات فن الإلقاء ادارة مشاريع تنموية صاحب فكرة فريق إعمار سورية التنموي مدرب في مجال الطاقة الحيوية والتنمية البشرية خبير في علم الفلك و الأحجار الكريمة

شاهد أيضاً

أهمية السلبية في حياتنا

أهمية السلبية في حياتنا  بالطبع لا أقصد هنا السلبية المطلقة وإنما بعضٌ من السلبية المطلوبة …