الرئيسية / الاقسام التخصصية / عيش اللحظة / عقلك الباطن أقوى مما تعتقد

عقلك الباطن أقوى مما تعتقد

عقلك الباطن أقوى مما تعتقد

بقلم : فارس القبيطري

قوةٌ هائلة , وطاقةٌ عظيمةٌ تلك التي تضيع علينا عندما نهمل البحث والاستثمار لعقلنا الباطن .

بعض العلماء قال أن معظم البشرية لا تستخدم سوى 4%  من قدرات عقلها الحقيقية , وفقط العلماء والعباقرة استخدموا بين ال 10%  الى 15%  من قوة عقلهم .

بل وبعضهم ذهب الى أنها مبالغة , فبعد دراسةٍ أخيرةٍ وجدوا أن الانسان بمعدل عمر ال 90  يكون ستخدم 1%  فقط من قدرة عقله الحقيقية .. !

ماهي هذه القدرة ولماذا لا نستخدمها بشكلٍ كاملٍ وصحيح ؟؟

معظمكم يتسائل هذا التسائل , في الحقيقة اذا ما رجعنا الى الحضارات السابقة , حيث كان الانسان يعيش عمق القوة والقدرة الحقيقية , سنجد العجب العجاب , فمثلاً نأخذ الاهرامات وعظمتها , كيف لانسان بدائيٍ كما يعتقد البعض بناء هكذا صرح تاريخي متكامل بدقةٍ متناهيةٍ عجزت عنها أحدث الشركات بالتقنيات المتطورة اليوم ..؟؟

هذا مثالٌ بسيط وسأخصص مقالاً مطولاً عن هذا الموضوع , ولكن دعونا نعود لموضوع العقل الباطن .

أثبتت دراسةٌ حديثة أن العقل الباطن يؤثر في حياتنا بنسبة 90% بينما العقل الواعي يؤثر فقط 10%  , ومن هنا جاءت أهمية العقل الباطن وقوته .

دوماً ما يتم التشبيه بينهما كالجبل الجليدي , القسم الظاهر منه هو العقل الواعي , والقسم الخفي منه تحت سطح الماء يمثل العقل الباطن .

ومن هنا كان تكريم الانسان عن سائر المخلوقات بالعقل , فهو نعمةٌ قلما من يدركها حقاً , ويقدرها حق التقدير.

فبالعقل نختار ولنا حرية الاختيار بين سلوك هذا الدرب أو ذاك , أخبرنا الله عز وجل في القرآن الكريم : (( وهديناه النجدين)) .

قام الدكتور “بورهيف” بتوظيف بعض المجرمين في تجاربه وأبحاثه العلمية المثيرة مقابل تعويضات مالية لاهاليهم , وأن تكتب أسماؤهم في تاريخ البحث العلمي , ومجموعة من المغريات الأخرى .

وبالتنسيق مع المحكمة العليا وفي حضور مجموعة من العلماء المهتمين بتجاربه اجلس بورهيف أحد المجرمين المحكوم عليهم بالاعدام واتفق معه على أن يتم إعدامه بتصفية دمه بحجة دراسة التغييرات التي يمر بها الجسم أثناء ذلك الحال , عصب بورهيف عيني الرجل , ثم ركب خرطومين رفيعين على جسده بدأ من قلبه انتهاءاً عند مرفقيه . وضخ فيهما ماءاً دافئاً بدرجة حرارة الجسم يقطر مرفقيه , ووضع دلوين أسفل يديه وعلى بعد مناسب .

حتى تسقط فيهما قطرات الماء من الخرطومين وتصدر صوتاً يشبه سقوط الدم المسال , وكأنه خرج من قلبه ماراً بشرايينه في يديه ساقطاً منهما في الدلوين , وبدأ بتجربته متظاهراً بقطع شرايين يد المجرم ليصفي دمه وينفذ حكم الإعدام كما هو الاتفاق , بعد عدة دقائق لاحظ الباحثون شحوباً واصفراراً يعتري كل جسم المحكوم عليه بالاعدام , فقاموا بفحصه عن قرب , وعندما كشفوا عن وجهه فوجؤوا جميعاً بأنه قد مات .. !

وتم استنتاج أن العقل حقاً يعطي الأمر مثلما يعيش خيال المبرمج “الانسان” أو “الوعي” .

لذلك عقلك الباطن هو البرنامج , وعقلك الواعي هو المبرمج , والاثنان لهما دورٌ هامٌ في حياتك ومجرياتها .

لذلك كن منتهباً لمشاعرك وأفكارك , فقد تأخذ بك الى ما تريد , او قد تأخذك لأماكن مزعجة , لتقول حينها إنه القدر , ناسياً أنك أنت الفنان , وبيدك تحمل الريشة والألوان .

انظروا المقال القادم للتحدث عن كيفية الاستفادة من قوة العقل الباطن والتعمق أكثر بماهيته .

 

 لزيارة الموقع الشخصي لفارس القبيطري اضغط هنا

 

عن فارس القبيطري

فارس القبيطري ماستر معالج بطاقة الحياة برانا هيلينك دبلوم تنمية بشرية ادارة شركات وافراد ومؤسسات فن الإلقاء ادارة مشاريع تنموية صاحب فكرة فريق إعمار سورية التنموي مدرب في مجال الطاقة الحيوية والتنمية البشرية خبير في علم الفلك و الأحجار الكريمة

شاهد أيضاً

لماذا لم أنجح بقانون الجذب ؟ و هل هو حقيقي ؟

لماذا لم أنجح بقانون الجذب ؟ و هل هو حقيقي ؟ قانون الجذب : الكثير …