الرئيسية / الاقسام التخصصية / مقالات ثقافية / مقالات الراي / نادي شام للقراء لكم من نبيل قوشجي خير سلام

نادي شام للقراء لكم من نبيل قوشجي خير سلام

نادي شام للقراء لكم من نبيل قوشجي خير سلام
Readercham

نبدا باسم الله الرحمن الكلاما … ونثنّي بالصلاة على أرفع الورى مقاما

دعاني مؤسس النادي لكتابة خاطرة بشكل دوري … تنشر على صفحة النادي وهذا شرف كبير لي

شحذت الهمة والأقلام ورحت أمد الحروف مدا … ففيم أبدا أول خاطرة ومن اين أبدأ العدا

مالي أرى الحرف عليّ ثقيل … مع أنني في عادتي صاحب باع في الكتابة أراه طويل

لكنّ الفكر اليوم فيما يبدو مرهَق … وسبيل الكتابة عليّ مغلق

رحت أقلب ألف فكرة هبوطاً وصعودا … حتى راودتني فكرة الاعتذار لولا خشيتي من أن أصبح من النادي مطرودا

أأعتذر عن أول مقال؟! … هذا لعمري شيء من ضروب المحال!!

كانت عدتي في يدي: اللوح والقرطاس والقلم … أردت أن أسكب من الروح شيئاً فاعتصرني الألم

مؤلم أن تمتنع الفكرة وتتشبث في فؤاد الكاتب بل في الشريان  … والأكثر ألماً أن تخرج فلا تلقى لها آذان

نعم الكتابة هي أن تُشعل ناراً في القلب … ثم تعتصر من الضياء ما ينير لك كلّ درب

يقف الكاتب أحياناً عند كلمة لها ألف تأويل … فيحاول جاهداً أن يلتف عليها فيصبح الدرب شائكاً وطويل

قلت لنفسي لن تكون أول خاطرة ضرباً من اللهو … يقرأها القارئ مرة فيظنّها هذياناً بل لغو

شيّقةٌ رياضة الأحرف لمن ليس باللسان أعرج … قد تكون مخبأة وتارة هي كالصبح أبلج

يخبأ الكاتب في حرفه الدرر وقد يطير بها إلى المريخ … وقد يهمس بها أو قد يجعل لها صوت الصريخ

يكون مستتراً أحياناً ناعماً كما للماء خرير … أو صاخباً هائجاً كما للبحر هدير

ستقولون وأين الفكرة من كل ما سبق من مقال … وأين الخاطرة وقد شارف النص على الزوال

الآن أعيدوا قراءة أول حرف من كل سطر وحرفَ الختام … تروا جملتي إليكم ولكم مني ألف سلام

نادي شام للقراء لكم من نبيل قوشجي خير سلام

بقلم الدكتور نبيل نادر قوشجي

عن Ahmad Al Tobol

مؤسس و مدير موقع مجتمع ارابيسك و نادي شام للقراء

شاهد أيضاً

أفسحوا الطريق للمسرح

(أفسحوا الطريق للمسرح )   بقلم : حسام محمد غزيل هكذا أنهت الممثلة الفرنسية ايزابيل …