الرئيسية / الاقسام التخصصية / ترجمة / تغير الفصل وتأثيره على مفاصلك

تغير الفصل وتأثيره على مفاصلك

تغير الفصل وتأثيره على مفاصلك

من الطبيعي أن تشعر بأنك أكثر بؤساً عندما يكون الطقس بارداً ورطباً، إلا أن بعض الناس ربما يتخوفون من الأشهر الباردة لأنها يمكن أن تتسبب لهم مشاكل تتعلق بالمفاصل كالتهاب المفاصل والذي قد يكون مؤلماً. أظهرت الأبحاث نتائج متضاربة ولا توجد حالياً استنتاج قاطع للعلاقة بين الطقس والتهاب المفاصل نظراً لقلة التفسير في أسباب هذه العلاقة، وعلى الرغم من ذلك فقد ذكر العديد من الأفراد بأن أحوال الطقس المختلفة يمكن أن تزيد من أعراض مرضهم وقد أظهرت بعض الدراسات دعماً لهذه الفكرة. ولوحظ بشكل خاص بأن حالات الطقس التالية ربما تزيد من سوء أعراض التهاب المفاصل:

  • انخفاض درجات الحرارة :

أظهرت إحدى الدراسات من خلال مراقبتها لزيارات غرفة الطوارئ بأن تفاقم أعراض التهاب المفاصل الروماتويدي مرتبط بمظاهر الطقس المختلفة، ووجدت ارتباطاً كبيراً مع درجة الحرارة؛ مع تأثير أقوى في الأعراض عندما تنخفض درجات الحرارة إلى ما دون (10) درجات مئوية. ووجدت أيضاً حساسية من الطقس لدى مجموعة من مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي والذين سجلوا شدة ألمهم يومياً على مدى (75) يوماً. ربط الباحثون هذه التسجيلات مع معلومات الطقس المحلية ووجدوا بأن مستويات الألم الأعلى سُجلت في الأيام الأبرد، رغم أن حجم التأثير كان صغيراً.

إن سبب حدوث هذا الأمر، غير واضح حالياً، وقد أشار الباحثون بأن البرد يسبب تصلباً بالعضلات حول المفاصل.

  • الطقس الرطب وارتفاع الرطوبة :

وجدت بعض الدراسات بأن الرطوبة ترتبط بزيادة الألم. ومن المتعارف عليه أن الأيام الباردة والرطبة تؤدي إلى تفاقم الأعراض. ورغم ذلك، لا يوجد حتى الآن تفسير لهذا ومن الممكن أن يكون بسبب التغيرات الأخرى التي تترافق مع زيادة الرطوبة.

  • التغيرات في الضغط :

عامل إضافي مرتبط مع زيادة ألم المفاصل هو تغير الضغط الجوي؛ وهو ما يمكن أن يكون قابلاً للتغيير وخاصة الفترة التي تسبق التغيرات الشديدة في الطقس، مثل العاصفة. وهذا يظهر لماذا يترك الطقس الرطب أثراً. لم تكتشف هذه الآلية بعد ولكن أشار الباحثون إلى دليل يظهر أن الضغط له دور في استقرار المفاصل، وبأن هذه التغيرات قد تحصل في سائل المفصل.

لم يتمكن البحث الأخير من إلقاء الضوء على التأثير المحتمل للطقس على المفاصل، وإن أي ارتباطات ملموسة عادة لا تعتبر بأنها ذات صلة سريرياً كونها قليلة التأثير، وحالياً لا يوجد توصيات محددة يمكن تطبيقها في معالجة المفاصل بشكل عام. على كل حال، إذا لاحظت بأن البرد يزيد من آلام مفاصلك لم لا تلقِ نظرة إلى اقتراحاتنا.

  • نصائح للتخلص من الألم الموسمي :
  • ابقَ دافئاً: أكثر من طبقات ملابسك عندما تخرج من المنزل ولا تنسَ ارتداء القفازات وخاصة في أيام البرد القارص، خاصة إذا كنت عادةً تعاني من مفاصل يديك. ابق منزلك دافئاً وفكر بالحصول على بطانية كهربائية لوقت النوم. كما يمكنك تدفئة الوسائد والمستحضرات الطبية ليتركز الدفء بشكل أفضل وخاصة عندما تكون مفاصلك بوضع سيء.
  • ابقَ نشيطاً بشكل منتظم: قم بإجراء التمارين داخل المنزل عندما يكون الطقس بارداً في الخارج لتبقى دافئاً وتحافظ على مرونة مفاصلك. يوجد العديد من الخيارات المتاحة كدروس الرياضة الداخلية أو المعدات الرياضية أو تمارين التمدد والتمارين البسيطة كالتمارين التي يمكن ممارستها أثناء الجلوس. السباحة أو صفوف تمارين الرياضة المائية في المسابح الدافئة أيضاً تعتبر خياراً رائعاً وتساعد في تخفيف الضغط عن مفاصلك.
  • جرب مكملات الكلوكوزامين: أظهرت الدراسات نتائج متباينة للكلوكوزامين، ولكنه يمكن أن يساعد بعض الأشخاص في تخفيف الألم وتحسين حركة المفاصل. إذا كنت ترغب في بعض الراحة الإضافية خلال هذا الفصل البارد، استخدم الكلوكوزامين لترى إن كان ذو فائدة لك.
  • تذكر بأن هذا الوضع مؤقت: بما أن الألم المتزايد يمكن أن يؤدي إلى تعكير مزاجك، تذكر دائماً بأنه عندما يتغير الطقس ستشعر بتحسن مفاصلك وهذا قد يساعد في التخفيف من توترك. حاول التركيز على نشاطات ممتعة وبهذا تستطيع المضي قدماً والعناية بنفسك دون الشعور بهذا الوقت الصعب.

ترجمة: ريم مشكاوي دباس

المصدر

عن Ahmad Al Tobol

مؤسس و مدير موقع مجتمع ارابيسك و نادي شام للقراء

شاهد أيضاً

Jobs-that-wont-be-replaced-in-the-next-ten-years-by-robots-and-artificial-intelligence

الوظائف التي لن يتم استبدالها بالروبوتات والذكاء الصنعي خلال العشر سنوات المقبلة

الوظائف التي لن يتم استبدالها بالروبوتات والذكاء الصنعي خلال العشر سنوات المقبلة وظائف مطلوبة بشكل …