الرئيسية / قراءات كتب / قراءة في سلسلة الفاتح جنكيز خان

قراءة في سلسلة الفاتح جنكيز خان

قراءة في سلسلة الفاتح جنكيز خان

  • نبذة عن السلسلة:  

جنكيز خان، بمجرد ذكر الاسم نشعر بهالته وارتباطه بكيان إمبراطوري ناهيك عن الخوض في ماهية الغزوات، وتجسيد صورة الحشود الراعدة من جيوش المغول. لكن كيف بدأ كل هذ؟ هل وُلد هكذا أم صنع نفسه؟ في هذه السلسلة نتتبع الكاتب في رحلته لاكتشاف الصبي قبل الرجل، تيموجين قبل أن يصبح جنكيز وهو يحاول أن يوحد القبائل المتناثرة في سهوب عديمة الرحمة من آسيا الوسطى وسعيه ليصنع مجدا لمملكته وجيشه في العالم باستخدام ذكائه وشجاعته وحنكته في الأمور العسكرية إلى جانب وضع القوانين الاجتماعية وتقديس الأمور الدينية لقبيلته.

  • نبذة عن الكاتب:  
Conn Iggulden

اسم الكاتب كون إيغلدن  Conn Iggulden وهو بريطاني الجنسية ، ولد في 1 يناير 1971، وقد كتب أول رواية له عام 2003  نمط أعماله روائية تاريخية . له باع أيضا في كتابة كتب للأطفال.

  • أعماله المشهورة:
  1. سلسلة الإمبراطور “حول  حياة يوليوس قيصر”
  2. سلسلة حرب الورود “حول حرب الـ100 عام بين فرنسا وبريطانيا”
  3. سلسلة الفاتح حول حياة جنكيز خان.

سُئل الكاتب في أحد المقابلات هل يوجد سر للكتابة؟

فأجاب “من أعمق نقطة كثيفة في الكتابة، إلى ذلك النص الذي يجعل قلبك ينبض بسرعة، هناك سر واحد: يهتم الناس بأمر بعضهم. الأبقار لا تفعل ذلك، ولا الذئاب أيضًا. نحن من يفعل ذلك. افهم ذلك وستقدر على كتابة أي شيء.”

  • السياق التاريخي/ الاجتماعي:

يُمنح القارئ نظرة لبواطن الأمور في ثقافة وعادات القبائل البدوية للسهول  ويستطيع الشخص أن يرى طريقة معيشتهم وكيفية إثبات وجودهم في المراعي القاسية لآسيا الوسطى، متنقلين من منطقة لأخرى في كل فصل من فصول العام، وينفرد القارئ بمعلومات قيمة للأمور التي بالعادة لا تُعرض على هذا النحو من السياق التاريخي. يغمرك الكاتب بالأحداث التاريخية بأسلوب مريح دون أن يخلط عليك الشخصيات رغم كثرة الأسماء وصعوبة نطقها ناهيك عن أسماء القبائل بحد ذاتها ودون أن يضيعك في خضم الشرح المفصل للمعارك. ما يذكره من أحداث تتميز بخلفية واسعة خاصة فيما يتعلق بالأساليب العسكرية وميادين القتال وكذلك الأمر من الناحية الجغرافية من أسماء المناطق والممالك.

  • أسلوب الكتابة:

 الكاتب يكتب بمنظور الشخص الثالث مع وجود عامل السرد كطابع رئيسي. ينتقل تركيز الكاتب إلى منظور الشخصيات الأخرى من فترة لثانية إذا كانت نشاطاتهم المنفصلة ذات أهمية في تقدم الحبكة واللغة إنجليزية بسيطة مع بعض الكلمات المنغولية الحقيقية المستخدمة للأغراض الشائعة لكي يوفر الانطباع التاريخي الضروري. بالنسبة للترجمة باللغة العربية فقد كان المترجم “مروان سعد الدين” موفقا للغاية وممتازا جدا في ترجمته و أسلوبه واختياره للمفردات بحيث استطاع أن يكون وسيطا ممتازا لرؤية الكاتب دون أن يؤثر على فهم المحتوى وتسلسل الأحداث.

  • الرأي الشخصي:

يُعرف الكاتب إيغلدن برواياته التاريخية، وأحد أعماله المشهورة سلسلة الإمبراطور حول يوليوس قيصر، والتي لم أستطع أن أخوض غمارها كما ينبغي حيث أن عامل الأحداث وربما التسلسل الذي اتبعه الكاتب لم يشد انتباهي حينها، بالتالي حينما كنت أهم بقراءة السلسلة حول حياة جنكيز خان، كنت متخوفة نوعا ما من أن يخيب أملي حيث أني مولعة بالقصص حول تلك الشخصية ولكن كان الأمر على عكس ذلك تماما. 

تبتدأ تلك السلسلة من الجزء الأول (ذئب السهول) وصولا حتى الجزء الرابع (إمبراطورية الفضة) بتتبع حياة تموجين منذ بداياته كلاجئ على السهول المترامية لمنغوليا وصولا إلى أن يصبح جنكيز خان الرجل الذي أحضر بكلماته ومحاربيه الموت والدمار إلى أمم لا تحصى وما تزال أسطورته حتى اليوم حية كما الأمس.

منذ الصفحة الأولى شعرتُ وأنه تم نقلي إلى عالم آخر: جحافل من المحاربين الذين شكلوا أمة هزت العالم بوجودها، فصول الشتاء القاسية، الكفاح والنضال من أجل النجاة والأثر التي تحدثه البيئة القاسية لمن يعيش فيها ، كل ذلك تم تصويره ببراعة عالية. لقد منحني الكاتب انطباعا قويا منذ البداية أن الموت بالنسبة لهؤلاء الرجال أقرب إليهم من ظلالهم والضعف أو ما يسمى الإنسانية لا يتواجدان في هكذا بيئة. 

أثناء قراءتي وتعمقي في الكتاب، كنت مذهولة لدقة التفاصيل المذكورة وعمق الشخصيات وتماهيها مع بيئتها من ناحية الوصف هذا غير المشاعر التي تظهر بقوة حتى ولو كانت من أحد الشخصيات الثانوية. ببساطة الكاتب لم يمر مرور الكرام على تاريخ المغول ، و شخصياتهم لم تُفقد خلال هذا النسيج الهائل من الأحداث.  لحسن الحظ أن إيغلدن كاتب مخضرم وبخبرته في الكتابة كانت الشخصيات مرسومة بدقة متكاملة، وكنت أستطيع أن أميز ظروفهم، وأشعر بفشلهم وغالبا ما أتساءل عن قسوتهم التي تبدو كأمر اعتيادي بالنسبة لهم. للمعلومة كي يجري الكاتب أبحاثه حول تاريخ جنكيز خان فقد توجه إلى منغوليا وجالس العديد من القبائل من سلالة جنكيز خان ناهيك عن اطلاعه على وثائق قديمة كانت بحوزتهم.

وما يميزه أيضا قدرته على الكتابة حول الأعداء والخصوم على نحو ممتاز، حيث أني كنت أرى أعداء جنكيز كأشخاص وليس كشياطين كما يُرسم في الكثير من الكتب لشخصية العدو، وبنفس الوقت كنت أستطيع أن أتفهم ظروف كلا الطرفين ( جنكيز وعدوه). لقد منحني الكاتب فرصة تحديد الجانب الذي ارغب بالوقوف معه، وأي شخص أتمنى له النصر، ومن الرائع أيضا مشاهدة ما كان يفكر به جنكيز، سواء كان ذلك صحيحا أم لا لكن بالنسبة لي كان يضيف جوا دراميا أكثر تشويقا خاصة حينما يرتبط بنظرة موسعة لما يخطط لحدوثه أو تحليل ممزوج بالمشاعر للأحداث التي جرت. وبالتمعن بتصرفاته فقد كان سعيه ينصب في أن تتوحد جميع القبائل تحت راية واحدة لأنهم من نفس البلد، وهذا الأمر أثر علي كثيرا بالأحرى ضرب وترا حساسا بداخلي. الجميل أيضا هو تطور شخصية جنكيز فأنت تقابله وهو فتى صغير ويبدو لك ساذجا نوعا ما لكن الفرصة تأتيك لمشاهدته وهو يكبر ليصبح رجلا قويا يواجه رياح الحياة وهو يقود أمته وترى أثر شخصيته وما أسسه جليا في تصرف أولاده من بعده في سير فتوحات المغول.

أستطيع أن أقول أن الإنجاز الأكبر في هذه السلسلة، هو الطريقة التي نقل فيها الكاتب فعالية القوة العسكرية لجيش جنكيز خان، بحيث أن المفاهيم القتالية القديمة كانت تتكشف أمام ناظري بكل وضوح، وفي الواقع أفرحني هذا الأسلوب حيث أن مستوى التدرج من شرح خطة الجيوش وتطبيقها في أرض المعركة والتعبير عن حالة الطرفين عسكريا وعاطفيا جعلني أتخيل بقوة تلك الحشود وهي تكتسح أعدائها، ولم أكن أواجه أي صعوبة في فهم ما يجري مع العلم أن شرح هكذا أمور صعب للغاية في أي كتاب كان.

بصراحة أحببت هذه السلسلة من أعماق قلبي ، إنها تمتع بسرد سلس أخاذ وأسلوب يشد الانتباه وبنفس الوقت يوفر للقارئ صورة دقيقة للأحداث التاريخية في ذلك الوقت وبالتالي يشجع على التعلم أثناء القراءة. إنها مدروسة بعناية وحالما كان الكاتب يغادر الوقائع نحو الناحية الخيالية الدرامية من أجل امتداد الحبكة كان يصحح الأمر لاحقا بأسلوبه المميز الذي لم يكن أبدا يقتطع من تناغم السياق. تطور الشخصيات مشوق وذكي، وبالرغم من قوة الشخصية الرئيسية فإن ذلك لم يمنعه من أن يعطي الشخصيات الأخرى حقها ودورها في التفاعل مع جنكيز والأثر المتبادل بينهم ضمن أمور أخرى. ينبغي أن أنوه أن كل كتاب من هذه السلسة يبلغ ما يقارب الـ400 صفحة بالتالي ينبغي أن تهيئ نفسك من ناحية التوقيت والرغبة لتقرأ هذه النوعية من الكتب كي تستمع بها على النحو الأفضل، مع أنك ولو لم تكن من هواة هذا النوع فإني أجزم أنك ستجد متعة كبيرة في الانغماس في تلك الفترة التاريخية الهامة مع كون إيغلدن.

  • اقتباسات من السلسلة:
  1. “كانت المهارات القتالية الرائعة للقبائل المغولية تضيع في قتالها ضد بعضها بعضا. ومن كونه نكرة، محاطا بالأعداء، نهض تيموجن ليوحدهم جميعا وما جاء لاحقا هزَّ العالم”.
  2. “نحن الشعب الفضي، المغول. وعندما يسألون، قل لهم إنه لا يوجد قبائل. قل لهم إنني خان بحر الأعشاب، وسيعرفونني بذلك الاسم، جنكيز. نعم، قل لهم ذلك. قل لهم إنني جنكيز وإنني سأمضي قدماً” .
  3. ” لقد أبقونا متفرقين ألف جيل يا كيشون. لقد قاموا باستغلالنا حتى لم نعد أكثر من كلاب متوحشة. ذلك هو الماضي. لقد جمعتُ الشمل، وسوف يرتعشون خوفاً. سأمنحهم سبباً لذلك”.
  4. “سننجو من هذا يا أبنائي، سنعيش حتى تصبحوا رجالاً، وعندما يصبح “إليوك” عجوزاً، سيتساءل ما إذا كنتم قادمين إليه في كل مرة يسمع فيها وقع الحوافر في الظلام.. .. .. كان هذا ما قالته “هولن” لأبنائها بعد وفاة زوجها زعيم الذئاب وخيانة “إليوت” الذراع الأيمن لزوجها لهم بأن استولى على القبيلة وتخليه عنهم ظناً منه أنهم لن يصمدوا في برد شتاء الشمال بعد أن تركهم بالملابس التي عليهم فقط وهاجر بالقبلية للجنوب .. .. لم تذرف الدموع ودُهش أبنائها لذلك وكانت بذلك مصدر القوة التي أمدَّتهم بروح التصميم والرغبة في البقاء أحياء”.
  5. “أعظم سعادة قد يعرفها الإنسان هي أن يقهر أعداءه ويقودهم أمامه. وأن يمتطي جيادهم، ويستولي على ممتلكاتهم، وأن يشاهد وجوه أولئك الذين كانوا عزيزين عليهم تتبلل بالدموع، وأن يحتضن زوجاتهم وبناتهم بين ذراعيه”
  6. “ينبغي للرجل أن تكون له الكلمة الأخيرة في الحياة والموت. أي شيء آخر يمكن أخذه منه إلا ذلك الأمر”
  • قالوا عن هذه السلسلة الملحمية:

” شعرتُ كما لو أن فيلما ً رائعا يُعرض أمامي، وبدون شك سينبثق فيلم رائع عنه، أقرأوا الكتاب قبل أن تعمل عليه هوليوود”

  • دايلي إكسبريس

“إنه عمل رائع يفيض نشاطا، إيغلدن يعرف مادته وجمهوره”

  • إندبندنت

” كل جزء مذهل ومليء بالأحداث مثل رباعية ” الإمبراطور” ..عند التفكير بالمصادر الأدبية الرئيسية التي تم انتقاؤها بعناية بالغة من قبل أولئك الذين درسوا جنكيز طيلة 800 سنة، يطهو إيغلدن طعاما مغذيا مع العظام”

  • ساترداي غارديان ريفيو

تنطوي سلسلة الفاتح “جنكيز خان” على خمس كتب:

ذنب السهول

تيموجين صبي صغير تفرض عليه ظروف الحياة أن يتحدى الجوع والأعداء ويتحول إلى رجل بين ليلة وضحاها، ليقود عائلة وقبيلة عليها أن تهزم الأعداء لتحافظ على بقائها، وخلال ذلك تتجلى فكرة توحيد القبائل في باله ومن مرحلة الفتوة إلى الرجولة إلى القيادة يحاول توحيد جميع قبائل المغول تحت رايته.

سلامة البراري

طيلة آلاف السنين، أبقت إمبراطورية تشن القوية والمسيطرة، والتي تمتلك أرضاً ثرية وجيوشاً جرارة شعب جنكيز ممزقاً ومشتتا مستخدمة عدة وسائل من زرع الفتن بين القبائل إلى حصارها، لم يكن لدى محاربيه سوى القوس، والحصان، وانضباط شديد جاء من أرض الجليد، والجوع، والموت. كانت الجدران الحجرية تلقي بظلالها على المحاربين المغول، فتوجب على جنكيز إما تحطيم جيش الإمبراطورية المهيمن أو رؤية شعبه يتبعثر وأحلامه تتحطم، وهنا يصمم في قرارة نفسه ” لقد آن الأوان ..” 

عظام على الهضاب

في هذا الكتاب يتم الحديث عن قصة هذا القائد الجبار وسيطرته على أبنائه وقادته وإخضاعهم لأوامره أثناء غزوهم للبلدان التي وقعت تحت سيطرتهم، وأهم هؤلاء القادة حسب الكاتب هم تسوبودي، والابن الأكبر للخان جوشي وشقيقه تشاغاني الذين توغلوا في الشرق.
بعد أن أصبح جنكيز القائد الجبار لأُمة وحّدها كانت قبائل، والمنتصر في حربه الطويلة ضد “تشن” عدو المغول التاريخي، تهب عليه الآن رياح المتاعب من الغرب بعد أن قُتل مبعوثوه إلى آسيا الوسطى. وعلى الأمة أن تنطلق في رحلتها الأعظم، عبر إيران وعراق اليوم، وحتى حدود الهند. حيث ستواجه أعداءً تاريخيين وأقوياء كما واجهت على الدوام، وسيحدد نهج الخان المصير، إما النصر أو الدمار.

امبراطورية الفضة

بعد موت جنكيز خان تستعرّ نار المنافسة على قيادة المغول بين أبنائه الثلاثة وأحفاده الأربعة. وبعد تنصيب ابنه أوجيدي خاناً، يضحّي أحد إخوته بنفسه، بينما يُبعَدُ الآخر ليحكم مملكة بعيدة، في حين يشرع الأحفاد الأربعة بالتخطيط لمؤامرة تدفعهم طموحاتهم إليها.
نشهد في هذا الكتاب مؤامرات الاغتيال والغيرة والغدر والثأر والخيانة والانقلاب التي تفجرت بين سلالة البطل التاريخي اللغز “جنكيز خان”، التي تُجسدها صفحات هذه الملحمة، وهي تكشف لنا عن صوراً مريعة لوحشية وقسوة وظلم ذاك العصر الفريد من تاريخ تلك الأمة.

الفاتح

من شاب متعلم إلى واحد من أقوى المحاربين في التاريخ، تحكي هذه الرواية قصة قوبلاي خان هذا الرجل الاستثنائي الذين ينبغي أن يتم ذكره جنبا إلى جنب مع يوليوس قيصر، الإسكندر الأكبر ونابليون بونابرت كأحد أعظم الفاتحين في العالم على الإطلاق.

  • ملاحظة: للأسف لم تتوفر لدي النسخة الإنجليزية ورقيا أو رقميا رغم المحاولات الشتى للحصول عليها لذا لم يتسنى لي أن أدرج مراجعة ضمن هذا المقال ولا يوجد بعد ترجمة باللغة العربية لهذه الرواية.

 

قراءة و اعداد : عبير شوقي

عن Ahmad Al Tobol

مؤسس و مدير موقع مجتمع ارابيسك و نادي شام للقراء

شاهد أيضاً

قراءة في رواية جنود الله للكاتب السوري فواز حداد

قراءة في رواية جنود الله للكاتب السوري فواز حداد اعداد : أصالة عثمان  لمحة عن …