الرئيسية / الاقسام التخصصية / مقالات ثقافية / من تجربتي في اليابان .. الحمل و رعاية الأطفال
من تجربتي في اليابان ..الحمل و رعاية الأطفال

من تجربتي في اليابان .. الحمل و رعاية الأطفال

في هذا الشهر سوف أتم ثلاث سنوات من إقامتي في اليابان .
لم يكن قدومي إلى اليابان سنة 2012 هو الأول ، لكنه كان الأول بهدف الإقامة لا السياحة .
و من خلال سلسلة مقالاتي سأحاول أن أذكر تجاربي الخاصة الممتعة منها والمملة، سأحاول أن أريكم اليابان من وجهة نظري .
سأتكلم عن إنجاب ورعاية الأطفال في مقالي الأول وذلك لأنني أعتبر إنجابي لطفلي الأول في اليابان تجربة أكثر من رائعة  ..

علا سوقية

من تجربتي في اليابان .. الحمل و رعاية الأطفال 

من تجربتي في اليابان ..الحمل و رعاية الأطفال
من تجربتي في اليابان ..الحمل و رعاية الأطفال

مراحل الحمل و الولادة :

الجميع في اليابان يتمتع بتأمين صحي تختلف قيمته حسب راتب الفرد الشخصي .
و لكن للأسف ،  فإنّ هذا التأمين لا يغطي عملية الولادة ،  ولا أجور المشفى ، ولا حتى زيارات الطبيب الشهرية أثناء الحمل .
و تعتبر الولادة في اليابان مكلفة للغاية ، وتختلف كلفتها حسب المشفى ، و مدة البقاء فيها ، و كيفية الولادة …لكنها لا تقل عن الثلاثمائة ألف ين تقريبا (  ما يعادل 3000 دولار تقريباً ) ،  أما زيارات الطبيب الشهرية فالزيارة الواحدة قد تكلف 70 دولارا أو أكثر، ولهذا السبب توقفت الكثير من العائلات اليابانية عن الإنجاب ! .
ولحل هذه المشكلة قامت الحكومة اليابانية بالتشجيع على الإنجاب من خلال إعطاء الحامل دفتر إيصالات لزيارات شهرية مجانية منذ الفترة الأولى للحمل حتى آخرها ، و كذلك تقديم  هدية مالية للأم  بعد الولادة بمقدار أربع مائة وعشرين ألف ين (أي 4200 دولارا تقريبا) لتغطي فيها تكاليف الولادة والمشفى  .
الرعاية الطبية والفحوص التي تجرى للحامل مذهلة،  بالإضافة إلى أن الحكومة تقدم ا للوالدين دروساً مجانية ،  لتعليم الأم والأب كيفية العناية بالمولود القادم  ، بداية من الحمام و تغيير الحفاضات ،  وانتهاءً بمكان وضع سريره في المنزل ! .

11094350_10205053429830014_36413574_n
داخل مشفى الولادة في قاعة الانتظار

عدا عن دروس اليوغا ، و الدروس التحضيرية للولادة التي تقدمها المشفى (بضع مشافٍ تقدم هذه الدروس) .
 و يعتبر اليابانيون أنّ على الأم أن تعيش آلام الولادة كاملة كي تستحق الأمومة ، لذلك فإنّ أغلب المشافي لا تقدم أي نوع من التخدير ،  أو مسكنات الآلام ! ..

11127943_10205053429910016_2078604292_n
احدى الحضانات الحكومية من الخارج في مدينة فوكواوكا

 

  الرعاية ما بعد الولادة :

11136799_10205053429950017_485577722_n
غرفة الام و المولود الجديد في المشفى

و لعلها الأكثر إذهالاً ، إذ على كل الأمهات البقاء في المشفى بعد الولادة  لمدة تتراوح بين خمسة أيام وأسبوع  ، حسب الحالة الصحية للأم .
في حالتي بقيت أسبوعاً كاملاً، تمّت رعايتي في هذا الأسبوع رعاية تامة ، علموني خلالها كيفية تغسيل الطفل  ، وكيفية تغير الحفاضات…إلخ
عدا عن الفحوصات الطبية اليومية لي ولطفلي .

رعاية الأطفال ، الحضانات :

أما ما بعد الولادة ورعاية الطفل فهي أصعب المراحل على الأم اليابانية ، فبوجود طفلها في البيت لا مجال للعمل خارجه ..
نعم لا مجال للعمل إطلاقاً ، لأنه لا يوجد عدد كافٍ من مراكز الرعاية اليومية أي الحضانات و التي تستقبل الأطفال من عمر الشهر إلى الخمس سنوات ..
  ففي مدينة فوكوأوكا  حيث أعيش ، يوجد فقط  10 حضانات حكومية و181 حضانة خاصة، مع العلم أن مساحتها حوالي341.32  كيلومتراً مربعاً ، و بتعداد سكانٍ يبلغ حوالي 1,450,838 نسمة  ! ..

 ويتم اختيار الأطفال حسب الأولوية ، و التي تعتمد على ظرف العائلة .
فإذا كان أحد الأبوين مثلاً لا يعمل ،  فمن المستحيل التقديم على إحدى الحضانات ..
وإذا كان الوالدان يعملان فمن الممكن التقديم لكن يجب الانتظار ، و قد يأتي الرد بالرفض وذلك بسبب العدد الكبير للمتقدمين على الحضانات ..
لذا تجد المرأة اليابانية نفسها مضطرة للاختيار ما بين الإنجاب أو العمل .

 

و كما ترون فإنّ نظام مراكز الرعاية اليومية معقد جداً في اليابان ، ولا جدوى منه في نظري ..
هنالك مراكز حكومية قليلة ، ومراكز خاصة كثيرة ، وجميعها مرخصة من وزارة الرعاية والشؤون العائلية ولا تختلف أجورها أبداً ..
ويوجد أيضاً مراكز رعاية خاصة غير مرخصة ، أي أن القائمين عليها والعاملين فيها لا يمتلكون شهادة في رعاية الأطفال ، و الغريب أن ّ أجورها تبلغ  ضعف المراكز المرخصة سواءً حكوميةً كانت أم خاصة وهذا ما لم ، وربما لن أفهمه !..

رعاية الأطفال ، المدارس التحضيرية :
أما المدارس التحضيرية ، والتي تستقبل الأطفال من سن الثالثة حتى الخامسة ، فتعاني من  نفس المشكلة ، وهي :عدد قليل من المدارس الحكومية ، وعدد كثير من المدارس الخاصة ، لكنها تختلف عن مراكز الرعاية ( الحضانات ) بأن الأجور مختلفة فيما بينها .

11115998_10205053429790013_399711798_n
داخل احدى الحضانات و اثناء تقديم وجبة الغداء

و تسجيل الطفل في هذه المدارس التحضيرية أمر شبه مستحيل ،  حيث يتم اختيار الأطفال عن طريق السحب كاليانصيب ،  وذلك بسبب كثرة عدد المتقدمين عليها ، لأنها تستقبل الأطفال حتى لو كان أحد الوالدين لا يعمل .
أخيراً : لعل مقالي هذا يبين بعضاً من أسباب نقص نسبة الولادات في اليابان لمن كان يتساءل .. ولكن رغم كل هذه المشاكل ، فأنا كأجنبية هنا أشجع على الإنجاب في اليابان لأنها تجربة أكثر من رائعة ..

بقلم : علا سوقية

مدونة فوكوأوكا بالعربي

عن روعة سنبل

حاصلة على إجازة في الصيدلة و الكيمياء الصيدلية من جامعة دمشق ، أم لطفلتين أرى العالم من جديد بعيونهما ،مهتمة بالشأن الثقافي العربي و متابعة لمعظم أخباره ، لي بعض الكتابات التي ربما تبصر النور قريباً .

شاهد أيضاً

أفسحوا الطريق للمسرح

(أفسحوا الطريق للمسرح )   بقلم : حسام محمد غزيل هكذا أنهت الممثلة الفرنسية ايزابيل …