الرئيسية / الاقسام التخصصية / القسم الطبي / أمراض القلب الصمامية

أمراض القلب الصمامية

أمراض القلب بشكل عام من أكثر الأمراض شيوعاً في العالم عموماً، وفي مجتماعتنا العربية خصوصاً، كما أنها من أهم الأسباب المؤدية للوفاة. ونظراً لأهمية الدور الذي تلعبه الصمامات القلبية في أداء وظيفة القلب فإن أي خلل يطرأ على هذه الصمامات سينعكس بشكل مباشر على هذه الوظيفة.
نقدم لكم في هذا المقال مجموعة من أهم الأمراض التي تصيب هذه الصمامات مع شرح موجز عن كل منها:

التضيق التاجي Mitral Stenosis

الأعراض والموجودات السريرية:
ينتج المرض دائماً عن الداء القلبي الرئوي، لكن 30 % من المرضى لا يوجد عندهم أي قصة سابقة لهذا المرض ، يتظاهر المرض بزلة تنفسية او زلة انتصابية او زلة انتيابية ليلية، وحتى قد يتظاهر بنفث دموي، غالباً ما يثار بوجود عبء حجمي ( مثل الحمل – فرط تناول الملح) وقد يحدث تسرع القلب.
نلاحظ فيه احتداد الصوت الأول والصوت الرئوي الثاني، صكة الانفتاح، يمكن سماع هذه الأصوات بشكل أسهل من النفخة الانبساطية القمية منخفضة اللحن المميزة للمرض.

يظهر تخطيط القلب الكهربائي ECG شذوذات أذينية يسرى، كما يحدث رجفان أذيني بشكل شائع، إن الايكو يثبت التشخيص ويقدر شدة المرض.

المعالجة:

يمكن علاج أعراض قصور القلب بالمدرات وتحدبد تناول الصوديوم.

في حالات الرجفان الأذيني يمكن السيطرة على السرعة البطينية بحاصرات بيتا أو حاصرات قنوات الكلس مثل الفيراباميل أو الديجوكسين، كما يمكن منع التخثر على المدى الطويل باستخدام الوارفارين.

رأب الصمام أو استبدال الصمام عند المرضى العرضيين عندما تصبح الفتحة التاجية أصغر من 1.2 سم2 ،ويفضل رأب الصمام في حالات الصمامات غير المتكلسة.

الوقاية من الانتانات بالمكورات العقدية الحالة للدم – الزمرة بيتا (المكورات الأجلكتية أو القاطعة للدر) حتى العمر 25، والوقاية من التهاب الشغاف الانتاني مدى الحياة.

ملاحظة: بعض المرضى يعانون من بحة في الصوت نتيجة انضغاط العصب الحنجري الراجع بين الأبهر والشريان الرئوي.

ثانياُ: القلس (توسع) التاجي Mitral Regurgitation

الأعراض والموجودات السريرية:

أهم الأسباب هي الداء القلبي الرثوي، التهاب الشغاف الانتاني انسدال الدسام التاجي، اضطراب وظيفة العضلات الحليمية الاقفاري، تمزق الحبال الوترية.

الشكل الحاد: يتظاهر ببداية فورية لأعراض وذمة الرئة.

الشكل المزمن: يبقى غير عرضي لعدة سنوات ثم تحدث زلة جهدية وتعب.

عادة تنقص شدة الصوت الأول، كما أن النفخة عالية اللحن الشاملة للانقباض التي تشتد بضغط الاصبع فوق القمة تعتبر مميزة للمرض، يشاهد الصوت الثالث، عادة في حالات القلس المزمن، وفي الشكل الحاد تكون النفخة غير شاملة للانقباض وصوتها أقل شدة.

بالECG تشاهد شذوذات في الأذينة اليسرى وغالباً ضخامة في البطين الأيسر، كما يشاهد الرجفان الأذيني في الحالات المزمنة. أما الايكو دوبلر يثبت التشخيص ويقدر شدة المرض.

المعالجة:

إن قلس التاجي الحاد الناتج عن التهاب الشغاف أو تمزق الحبال الوترية يحتاج إلى إصلاح جراحي فوراً.

الوقاية من التهاب الشغاف الانتاني في الحالات المزمنة، الإصلاح الجراحي للأعراض الشديدة أو لاضطراب وظيفة البطين الايسر (مثلاً عندما يكون الجزء المقذوف EF أقل من 55% ) أو في حالات الضخامة المشاهدة بالايكو.

يمكن علاج الأعراض الخفيفة إلى المتوسطة بالمدرات وتحديد تناول الملح والأدوية الخافضة لما بعد الحمل (مثل مثبطات ACE ) إن كل من الديجوكسين وحاصرات بيتا وحاصرات قنوات الكلس يسيطرون على الاستجابة البطينية في حالات الرجفان الأذيني, كما يجب منع التخثر باستخدام الوارفارين.

ملاحظة: إن العلامة السريرية المغفلة بالفحص عند مرضى القلس التاجي هي الارتفاع والانخفاض السريع للنبض السباتي.

التضيق الابهري Aortic Stenosis

الأعراض والموجودات السريرية:

تشمل الأسباب تضيق الصمام ثنائي الشرف الخلقي والتكلس الشيخي المترقي للصمام الأبهري الطبيعي ثلاثي الشرف, والحمى الرثوية, وبشكل نادر قد تسبب تضيق أبهري معزول.

يتظاهر المرض بزلة تنفسية أو خناق صدر أو غشي بشكل منفرد أو معاُ, كما يحدث الموت المفاجئ عند أقل من 1 % من المرضى غير العرضيين.

يكون النبض السباتي ضعيف ومتأخر والصوت الثاني ضعيف او غائب أو منقسم بشكل تناقضي مع نفخة انقباضية قذفية خشنة معينية الشكل تسمع ايمن القص تنتشر غالباً إلى العنق.

يظهر تخطيط القلب الكهربائي ضخامة بطينية يسرى وقدد تظهر صورة الصدر الشعاعية تكلس في الصمام الأبهري.

الايكو يثبت التشخيص ويقدر مساحة الصمام وفرق الضغط عبره، أما القثطرة القلبية فتثبت شدة المرض وتؤكد إمكانية وجود مرض عصيدي مرافق في الشريان الإكليلي الذي يتواجد عند 50 % من الحالات.

المعالجة:

تستطب الجراحة لكل المرضى العرضيين وبشكل مثالي قبل حصول قصور القلب.

تستطب الجراحة للمرضى غير العرضيين مع نقص وظيفة البطين الأيسر وذلك إذا أظهر الايكو دوبلر فرق ضغط (مدروج) عبر الصمام الأبهري مرتفع جداً (أكثر من 80 ملم ز) أو نقص شديد في مساحة الصمام (أقل من 0.7 سم2)

ملاحظة: ظاهرة غاليفيردين هي علامة اصغائية لنفخة التضيق الأبهري في كل من الباحة الأبهرية والقمة مع عدم إصغاء نفخة على الحافة القصية اليسرى السفلية.

القلس (التوسع) الأبهري Aortic Regurgitation

الأعراض والموجودات السريرية:

تشمل الأسباب الصمام ثنائي الشرف الخلقي، التهاب شغاف القلب، الداء القلبي الرئوي، متلازمة مارفان، تسلخ الأبهر، التهاب الفقار اللاصق، التهاب المفاصل الارتكاسي، الزهري.

قلس الابهر الحاد يتظاهر ببداية حادة للوذمة الرئوية وضعف الصوت الأول مع وجود صوت ثالث مع علامات وذمة الرئة الحادة.

قلس الأبهر المزمن يبقى غير عرضي حتى الأعمار المتوسطة وعندها يحدث ألم صدري أو أعراض قصور القلب الأيسر وضعف الصوت الأول للقلب، وضغط النبض عريض، ونبض طرق الماء، والنبضان الشعري تحت الاظافر (علامة كوينكه) ونفخة انبساطية ناعمة عالية اللحن متناقضة الشدة في حالات القلس الأبهري المزمن وأحياناً تسمع دحرجة انبساطية قمية منخفضة اللحن مرافقة (نفخة أوستن فلنت) عند المرضى غير الرثويين، اما في قلس الأبهر الحاد فقد تكون النفخة الانبساطية قصيرة.

يظهر ال ECG ضخامة البطين الأيسر كما تظهر صورة الصدر الشعاعية توسع في البطين الأيسر أما الإيكو دوبلر يثبت التشخيص ويقدر شدة المرض.

المعالجة:

تؤخر الموسعات الوعائية (مثل النيفيدبين ومثبطات ACE ) ترقي المرض إلى الحاجة إلى درجة استبدال الصمام.

في قلس الأبهر المزمن تترك الجراحة للمرضى الذين يعانون من أعراض اضطراب وظيفة البطين الأيسر أو من الضخامة المشاهدة بالايكو.

يحتاج القلس الحاد الناتج عن تسلخ الابهر أو التهاب الشغاف إلى استبدال الصمام جراحياً.

ملاحظة: نفخة كي هودجكن عند مرضى قلس الابهري هي نفخة خشنة ومزعجة وتنتج عن تقبب وريقات الدسام.

تضيق مثلث الشرف Tricuspid Stenosis

الأعراض والموجودات السريرية:

عادة ما يكون رثوي المنشأ ويشاهد بشكل نادر في حالات الداء القلبي السرطاوي.

يترافق المرض دائمأ مع تضيق التاجي عندما يكون رثوياً

علامات قصور القلب الأيمن: ضخامة الكبد – الحبن – الوذمة المحيطية – توسع الوريد الوداجي مع موجة a بارزة.

نفخة انبساطية دحرجية على طول الحافة القصية اليسرى تزداد شدتها بالشهيق.

الايكو دوبلر مشخص للمرض

المعالجة:

استبدال الصمام في الحالات الشديدة

رأب الدسام بالبالون قد يثبت انه مفيد عند العديد من المرضى

ملاحظة: 3% من مرضى الداء القلبي الرثوي أيسر الجانب يترافقون مع تضيق مثلث الشرف

قلس (توسع) مثلث الشرف Tricuspid Regurgitation

الأعراض والموجودات السريرية:

تشمل الأسباب على التهاب الشغاف الانتاني، قصور البطين الأيمن، المتلازمة السرطاوية، الذئبة الحمامية الجهازية، تشوه أبشتاين.

معظم الحالات تالية لتوسع البطين الأيمن نتيجة أي مرض قلبي أيسر الجانب.

يتظاهر المرض بالوذمة وحس انزعاج بالبطن والقهم إضافة إلى أعراض المرض المرافق

موجات 7 بارزة في النبض الوريدي الوداجي, كبد نابض, قلس بطني وداجي.

نفخة شاملة للانقباض عالية اللحن مميزة على طول الحافة القصية اليسرى تزداد بالشهيق

الايكو دوبلر مشخص للمرض.

المعالجة:

المدرات مع تقليل تناول الصوديوم عند المرضى الذين يوجد عندهم دليل على العبء السائلي (الحجمي)

اذا كانت الاعراض شديدة وقلس مثلث الشرف بدئي يجب تصليح الصمام أو رأب الصمام أو استئصاله وذلك يفضل عن استبدال الصمام.

ملاحظة: إن أكثر من 90 % من حالات قصور القلب الأيمن المعزول تنتج عن قصور القلب القلب الايسر

التضيق الرئوي Pulmonary Stenosis

الأعراض والموجودات السريرية:

هو مرض خلقي يسبب أعراض فقط عندما يصبح فرق الضغط عبرالصمام الرئوي أكثر من 50 ملم ز

يتظاهر المرض بزلة تنفسية جهدية وألم صدري ناتجين عن إقفار البطين الأيمن, كما يحدث الموت المفاجئ في الحالات الشديدة.

كما يلاحظ كل من التوسع الوريدي الوداجيو ورفعة جنيب القص, ونفخة انقباضية قذفية, والمركب الرئوي للصوت الثاني يكون خفيف ومتأخر.

بتخطيط القلب نشاهد ضخامة في البطين الأيمن, أما بصورة الصدر الشعاعية فنشاهد توسع تالي للتضيق في الشريانين الرئويين الرئيسي والايسر.

يعتبر الايكو دوبلر مشخص للمرض.

المعالجة:

إن كل المرضى بحاجة إلى الوقاية من التهاب الشغاف.

بالنسبة للمرضى العرضيين الذين يكون عندهم فرق الضغط أكثر من 50 ملم ز نستخدم البالون عبر الجلد أو رأب الصمام جراحياً , أما المرضى غير العرضيين مع فرق الضغط أكبر من 75 ملم ز وضخامة في البطين الأيمن فيتم تقييمهم من أجل المعالجة.

ملاحظة: إن وجود التوهج مع النفخة الموصوفة سابقاً يثير الشك بالمتلازمة السرطاوية,

نقطة هامة:

إن المشخص الأكيد لأمراض القلب الصمامية هو الايكو. لكن الطبيب الماهر هو من يكشفها بالاصغاء.

مرة في أحد الستاجات طلب الطبيب من الأطباء المتدربين ان يصغوا قلب مريض. فكل أعطى مرضاً حسب ما سمع, فأراهم الطبيب صورة الصدر الشعاعية . فقالوا له اقلبها لأن القلب في الأيمن, فقال لهم لا يا أعزائي إن قلب المريض فعلاً يقع في الايمن, وكانت كل اجاباتكم خاطئة!

 

عن Sleman Al Abdullah

مسؤول القسم الطبي في أرابيسك

شاهد أيضاً

الموسيقا | تخفف الألم و القلق بعد العمليات الجراحية

الموسيقا | تخفف الألم و القلق بعد العمليات  الجراحية لقد قام عدد من الباحثين بدراسة …